المناقشات الصفية بين تطلعات الطلبة وإهمال المعلم
2021-05-16 09:52:50
248

يهمل الكثير من المعلمين المناقشات الصفية ظناً منهم أن هذه المناقشات تمثل إضاعة للوقت والجهد الذي يقوم به المعلم ولا تناسب كثافة المحتوى المعرفي في المقررات الدراسية، وعلى الرغم من أن هذه المناقشات تأخذ وقتاً لا بأس به من زمن الحصة؛ إلا أنها تلعب دوراً هاماً في إكساب المتعلم طرقاً متعددة للتفكيرولمستوى الأسئلة التي يطرحها المعلم داخل الحجرة الصفية اخواتي والطريقة التي تطرح بها دور مهم ومؤثر في مشاركة الطلبة في المناقشات الصفية وفي حدوث التعلم.
ومعرفة المعلم بمهارات بناء السؤال الفاعل يمكن أن يغير دور الطالب ويحوله من مشارك سلبي إلى مشارك إيجابي مبدع..
نعم أخواتي الكريمات فكثير من الأسئلة الصفية التي يطرحها المعلم تحد من طريقة تفكير الطلبة وذكائهم وتقلل من ثقتهم بنفسهم، فبدلا من طرح المعلم أسئلة تثير التفكير وتشجع الطلبة على الدخول في مناقشات صفية ناجحة، وتطور من قدرتهم على التعبير عن أنفسهم، وتدفعهم إلى طرح مزيداً من الأسئلة تجاه الموضوع المحدد فإنهم عادة ما يسألون أسئلة غير واضحة، تصل في بعض الأحيان إلى الغموض.

لذلك أخواتي ينصح المعلم بطرح الأسئلة الصفية ذات النهايات المفتوحة، والتي تتضمن العديد من الإجابات والحلول للموضوع المحدد كما وينبغي على المعلم أن يتيح الفرصة لجميع الطلبة الدخول والمشاركة في المناقشة سواء كانوا متطوعين أو غير متطوعين، كما وينصح بأن يعيد توجيه الأسئلة التي تمت إجابتها أولاً إلى طلبة آخرين، بهدف تشجيع التفاعل بينهم بما يتناسب مع المناقشة.

يتضح من خلال ما تقدم اخواتي أهمية المناقشات الصفية في حدوث عملية التعلم، وفي إكساب المتعلمين دوراً حيوياً في الموقف التعليمي، كونها تدفعهم إلى المشاركة والاندماج مع زملائهم ومع معلميهم، وتوسع قدراتهم الفكرية والعقلية للموضوعات الصفية المطروحة، وتعطي المتعلمين دورهم الرئيس في العملية التربوية، وتعزز من ثقتهم بأنفسهم، وتحملهم مسؤولية تعلمهم.


تحدث معنا
يمكنكم التواصل معنا من خلال التحدث بشكل مباشر من خلال الماسنجر الفوري تحدث معنا