لا تتصلوا بنا!
2021/07/26
138

تنقل لنا مديرة قسم الاحتياجات الخاصة/مدير مديرية العمل والشؤون الاجتماعية في كربلاء المقدسة الاستاذة ثورة الأموي(سلمها الله) تقول:
أحد المودَعين في دار المسنين يعاني من تخلف عقلي بسيط جداً وقد أودع في الدار منذ خمسة سنوات من قبل إخوته وأخواته وكنّا نلاحظ بعض الحالات العدوانية البسيطة منه، الآن بدأ يضرب ويعتدي على المسنين الموجودين معه في الدار وهذا الضرب يؤدي إلى جروح بليغة حاول الأطباء كثيراً معه وكذلك الباحثون الاجتماعيون في الدار ولكن دون جدوى مما أدى إلى الاتصال بأهله وشرح الحالة لهم مرات عديدة ولكن دون أن يساعدونا في أي حل من الحلول التي وضعت لهم وبعد هذا كله الآن بدأ المسنون يخافون الجلوس معه في نفس الغرفة أو الصالة أو الحديقة فتمّ الاتصال بإخوته أجابوا: نحن انتقلنا من دارنا إلى دار أخرى ولا تتصلوا بنا! علماً بأنه لديه راتب تقاعدي يستلمه الأخ؛ فقررنا إحالته للجان طبية لمعرفة مدى إمكانية بقاءه في الدار أو نقله إلى مكان آخر دون أخذ موافقة أهله خوفا منا على سلامة باقي المسنين في الدار.

من هنا نقول: رفقاً بالمسنين وكونوا لإخوانكم عوناً وعضداً لإكمال مسيرة الحياة حتى وإن كانوا يعانون من أمراض نفسية فإنّ الله تعالى يقول في محكم كتابه العزيز: (قَالَ سَنَشُدُّ عَضُدَكَ بِأَخِيكَ وَنَجْعَلُ لَكُمَا سُلْطَانًا فَلَا يَصِلُونَ إِلَيْكُمَا بِآَيَاتِنَا أَنْتُمَا وَمَنِ اتَّبَعَكُمَا الْغَالِبُونَ).


تحدث معنا
يمكنكم التواصل معنا من خلال التحدث بشكل مباشر من خلال الماسنجر الفوري تحدث معنا