كيف تتعامل مع مبغضيك؟
2020/05/17
40

 خلق الله سبحانه وتعالى الناس مختلفين كما أنه خلق لهم من المشاعر المختلفة والتي تحكم في كثير من الأحيان تعاملهم مع الطرف الآخر، فنجد الشخص إذا ما كان يحمل مشاعر المحبة تجاه الطرف الآخر يتعامل معه بلطف ومودة ويعمل على التقرب منه كما أنه يسعى إلى الحفاظ على هذه المشاعر وديمومتها وديمومة علاقته مع الطرف الآخر، أما إذا كان يحمل مشاعر البغض تجاه الطرف الآخر فنجده بالغالب يحاول الابتعاد عنه أو الابتعاد عن الأماكن التي يتواجد فيها، كما أنه يتجنب التحدث معه أو التعامل معه ، إلا أنه وفي واقع الحال فإن هناك أساليب للتعامل مع الشخص الذي يكن لك مشاعر البغض.

 والآن نبين بعض العوامل التي تساعد الإنسان على كيفية التعامل مع الإنسان الذي يبغضه: 

- تعد الابتسامة من أنجح الأساليب في التعامل مع الأشخاص سواء أكنت تحمل مشاعر ود أو مشاعر بغض تجاههم ، فإنه يجب عليك أن ترد بابتسامة عندما تراهم بدلاً من الرّد البغيض والمنفر.

- يعد الغضب وسيلة غير مجدية في التعامل مع الأمور السيئة التي تصدر من الشخص الآخر، فيجب عل محاولة الابتعاد عن الغضب في هذه الحالات. 
وفي بعض الأحيان قد يلجأ الإنسان إلى تجاهل وجود الطرف الآخر، وذلك حفاظاً على نفسه وذاته منه وليس لضعف.

يجب على الإنسان أن يظهر ثقته بنفسه أمام الأشخاص الذين يبغضوه ، حيث أن هذه الثقة تجعلهم في تردد للقيام بأي تصرف خاطئ معه.

- على الإنسان أن لا يسمح للأشخاص الذين يبغضوه في التدخل في حياته، وليحاول أن يمنعهم من التدخل في حديث بينه وبين شخص آخر، حيث أنهم قد ينتهزون تلك الفرصة لرغباتهم السيئة تجاهه.

- تجنب المشاعر السلبية تجاههم وتجنب كل ما يذكره بمشاعره تجاههم.

بالرغم من كل ما يحمله الشخص الذي يكرهك من مشاعر تجاهك، فإنه يجب عليك أن تتعامل معه بلطف إذا ما حدث موقف اضطرك لذلك، أو إذا ما كانت طبيعة عملك تتطلب ذلك.

- يجب عليك العمل على الفصل بين حياتك العملية ومشاعرك تجاه من يبغضوك.

- إذا ما بدر من هذا الشخص أي نوع من أنواع الأذى فيجب عليك أن تتصرف بحكمة ولا تقابله بالمثل.

- يجب عليك أن تكون حذراً في الحديث أمام هؤلاء الأشخاص، فلا تتحدث عن تفاصيل حياتك الشخصي أمامهم.

- لا تذكر مشاكلك أو أي خلاف دار بينك وبين شخص أمام هؤلاء الأشخاص فقد ينتهزون الفرصة لإيذائك.

- يعد نجاحك في حياتك هو أكثر ما يغيظ من مبغضيك، لذلك حاول الالتفات إلى مستقبلك ونجاحاتك بعيداً عنهم.

- حاول كتم غيظك وعدم الانفعال إذا بدر منه ما يؤذيك خاصة بوجود أشخاص آخرين، فقد يتعمد إلى ذلك لتشويه سمعتك.

- حاول البقاء معظم الوقت مع الأشخاص الإيجابيين واللذين يحبوك.

- تجنب مخالطته بكثرة، ولا تنفر منه وتبتعد. أي كن قريب منه أحيانا، وابعد عنه كثيراً.

- أحسن إليه بأوجه الإحسان المناسبة لمقامه وصلته بك، (صديق في المهنة، جار في الحي، قريب من ذوي الرحم).

- لا ترد على تصرفاته المشينة، مهما كانت قاسية، إذا استطعت تحملها، فأنت الذي تكسب.

- استعن بالله، واجعل هذا التعامل الكريم خالصا لله تعالى، ليكون ربك عوناً لك ومؤيداً ونصيراً.

 

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: برنامج كيف نخطو-الحلقة السادسة-الدورة البرامجية54.

 

تحدث معنا
يمكنكم ايضا التواصل معنا من خلال التحدث بشكل مباشر من خلال الماسنجر الفوري تحدث معنا

الوفاء

2020-05-19