المغنيسيوم..العنصر المهمَل
2022/02/03
232

تُعدّ المعادن ضرورية لتحسين أداء الجسم، ونموّ أنواع من خلايا جسم الإنسان، مثلما تعتمد العمليات الحيوية في الجسم على المعادن المختلفة، وقد يؤدّي نقصها إلى خلل في العمليات وظهور أعراض قد تكون خطيرة، إضافة إلى ذلك فإنَّ اتزان الضغط أيضًا يعتمد على نسبة بعض المعادن في الجسم، وتنقسم على نوعين:

1- المعادن النادرة: مجموعة من المعادن يحتاجها الجسم بكمّيات قليلة جدًا، ولكنّها ذات أهمّية كبيرة، ويتوقّف عليها بعض العمليات الحيوية كالبناء والهدم، المعادن هي: (الحديد، والكروم، واليود، والزنك).

2- المعادن الرئيسة: معادن يحتاجها الجسم بكمّيات كبيرة وهي بالغة الأهمّية، ونقصها يؤدّي إلى مشاكل صحّية كثيرة، مثل: (المغنيسيوم، والصوديوم، والكالسيوم، والبوتاسيوم والفوسفور).

ويعدّ المغنيسيوم من العناصر الرئيسة في جسم الإنسان، ونقصه يؤثّر سلبًا في الصحّة، ويؤدّي المغنيسيوم دورًا كبيرًا في جسم الإنسان وصحّته.

ما المغنيسيوم؟

عنصر معدني موجود داخل خلايا الجسم، ويعدّ ثاني أهّم عنصر بعد البوتاسيوم، يوجد (95٪) من المغنيسيوم في العضلات والعظام، وهناك أكثر من (300) من الإنزيمات تشارك في العديد من التفاعلات الكيميائية المختلفة التي تتطلب عنصر المغنيسيوم.

دوره في الجسم:

يدخل في مئات الإنزيمات التي تعمل داخل الخلايا، وله وظائف عديدة وكثيرة، أهمّها:

1- المساعدة في إنتاج الطاقة، ويرتبط بالمادة (ATP) المسؤولة عن تحرير الطاقة واستخراجها عن طريق الدهون والكاربوهيدرات.

2- يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالفيتامين D، والمساعدة في تنظيم وظائف البوتاسيوم والكالسيوم.

3- يساعد في ارتياح العضلات وارتخائها.

4- يحمي من تسوّس الأسنان؛ لأنّه يحافظ على الكالسيوم الموجود داخلها.

5- يعزّز ويساند دور البوتاسيوم والكالسيوم في الجسم؛ فهو يزيد من كمّية الأنسولين، ويقلّل من احتمال الإصابة بمرض السكّري من النوع الثاني.

أسباب نقص المغنيسيوم:

• استهلاك الكثير من الأطعمة المكرّرة.

• عدم تناول الأطعمة الكافية التي تحتوي على المغنيسيوم.

أعراض نقص المغنيسيوم:

1- انخفاض الطاقة، والشعور بالتعب، وعدم القدرة على القيام بالوظائف الحيوية واليومية.

2- تقلّص في عضلات الساقين، ممّا يسبّب ألمًا حادًّا، وعدم القدرة على الراحة والنوم.

3- انخفاض حرارة الأطراف.

4- تحرّك جفن العين بطريقة عشوائية.

5- الأرق.

6- الإمساك.

7- نقص الكالسيوم في العظام (هشاشة العظام).

8- ارتفاع ضغط الدم، وله صلة وثيقة بنقص المغنيسيوم.

9- اضطراب سرعة عضلة القلب وعدم انتظامها.

10- التنميل وخدر في أطراف أصابع اليد والقدم.

فحص المغنيسيوم:

يعدّ فحص المغنيسيوم عن طريق الدم غير كافٍ؛ وذلك لأنّه موجود داخل الخلايا، ومستواه في الدم لا ينخفض، إذ يأخذه من الخلايا في حال النقصان، ويرتفع مرَّة أخرى، ولا يظهر نقصه إلَّا في النقص الحادّ.

المصادر الطبيعية التي تزوّد الجسم بالمغنيسيوم:
1- الموز.
2- الخضار الورقية كالسبانخ والسلق.
3- المكسَّرات كاللوز والكاجو.
4- الأفوكادو.
5- الحبوب الكاملة، والبذور بأنواعها.
6- البقوليات كالعدس، والفاصولياء، والبازلاء، والباقلاء الخضراء.
7- الأسماك الدهنية مثل السلمون.
8- الشكولاتة.

المغنيسيوم العنصر الثاني الأكثر شيوعًا في جسم الإنسان، ويقوم بأدوارٍ مهمّة في الجسم، لذا فإنّ نقص المغنيسيوم يمكن أن يؤدّي إلى اضطرابات وأعراض خطيرة في الجسم، وهذا ممّا يجعلنا نركّز على وجوده في الجسم بنسب كافية.

 

 

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 المصدر: مجلة رياض الزهراء(ع)/ مجلة شهرية تختص بشؤون المرأة المسلمة تصدر عن قسم الشؤون الفكرية والثقافية، شعبة المكتبة النسوية في العتبة العباسية المقدسة- العدد177/   فاطمة محمود الحسيني.


 

 


تحدث معنا
يمكنكم التواصل معنا من خلال التحدث بشكل مباشر من خلال الماسنجر الفوري تحدث معنا