الوساوس والأوهام تلاحقني
2024/03/17
190

السلام عليكم.. كيف يمكنني التّخلص من الأفكار المخيفة والوساوس والاوهام؟

الإجابة: 
ابنتي العزيزة وفقك الله لطاعته ومرضاته إن من أهم العوامل التي تجعل الانسان يشعر بالتيه والضياع هو عدم معرفة الهدف والغاية التي يريد أن يصل اليها؛ لذلك تحصل عنده حالة التشتت والانهيار.. والحديث الشريف يقول (رحم الله امرءًا عرف من أين وفي أين والى أين) بمعنى اننا ابتدأنا من الله ونرجع إليه ذات يوم.
 تبقى عندنا سؤال واحد وهو (في أين؟) والمقصود إننا في هذه المحطة الدنيوية لابد أن نحدد الهدف كي نسعى جاهدين للوصول إليه قبل فوات الأوان، فإضاعة الفرصة غصة، لذا عليك ابنتي العزيزة ان تقومي بتحديد أولوياتك وجدولة مهامك.. الأهم فالمهم، بتنظيم وتخصيص وقت لكل مهمة على حدة، لابد ان تعزمي على فعل ذلك ولا تترددي او يصيبك الكسل والوهن والتردد بأنك غير قادرة، بل أنت قادرة إن شاء الله، قادرة على التخلص من تبعات الماضي وأسره والاستفادة من تجاربهم، وبدء حياة صحيحة وتحديد مسار قويم، فالحياة مشرعة الابواب أمامك عزيزتي والفرص متاحة فقط انظري إليها بنظرة متفائلة وستأتيك مذعنة ان شاء الله، تعوذي بالله من الشيطان الرجيم واكثري من قراءة آية الكرسي والمعوذتين فوسوسة الشيطان توصل الانسان الى الشعور بالتعاسة والحزن ومن ثم الضياع والانهيار أو الانتحار لا سمح الله  إن استسلم الإنسان لتلك الوساوس ولم يقومها بقوة إيمانه وصلابة معتقده. أكثري من ذكر الله تعالى وقراءة القرآن وستجدين الفارق لقوله تعالى {اذكروني اذكركم} وذكره لعبده نور وطمأنينة وسلام وسعادة، دمتِ سعيدة.

 

 

 

الباحثة المختصة
حوراء الأسدي

 

 

 

تحدث معنا
يمكنكم التواصل معنا من خلال التحدث بشكل مباشر من خلال الماسنجر الفوري تحدث معنا