طفلي مشاغب وأنا لا أتحكم بأعصابي..
2024/02/23
85
السلام عليكم لدي طفل صغير عمره عام واحد ولكنه مشاغب جدًا ويبكي طوال الوقت ويريد مني أن أحمله أغلب الأوقات، وأنا لدي أعمال كثيرة فلا أستطيع مجاراته كل الوقت وبدأت بفقدان صبري وأصبحت أصرخ بوجهه بصوت عالٍ بل ضربته بشدة على وجهه مع الأسف.
 أرجو مساعدتي ببعض النصائح لكي أتحكم بأعصابي ولا أسبب له أي أذى، فلقد لمتُ نفسي كثيرًا ووبختها وأشعر أني لا استحق أن أكون أمًا.

الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله.. أختي العزيزة كما تعلمين أن الطفل في هذه المرحلة العمرية أشد حاجة لقرب الأم منه من غيرها من المراحل، فكل ما يصدر عن الأم هو مصدر لنموه وبنائه الروحي والجسدي، لذا عزيزتي عليك أن تولي طفلك عناية فائقة في هذه الفترة وتجعلي له الأولوية على سائر الأمور الأخرى، فحاجته إليك سواء بمناغاته أو حمله أو اللعب معه أو الاهتمام بشؤونه لا يعوضها شيء آخر، أما عن مشاغبته فذلك مؤشر إيجابي لا سلبي؛ إذ أنه يتمتع بنشاط وذكاء حركي يتيحان له نموًا جسديًا وفكريًا سليمًا، لذا حاولي أن تخصصي الوقت الأكبر لطفلك وأن تسيطري على أعصابك وتوسعي صدرك لاحتوائه، فالطفل مسؤولية وأمانة فاسعي جاهدة على أدائها على أكمل وجه، كي تحصدي ثمارها لاحقًا إنسانًا سويًا سليمًا خاليًا من العقد والنقص العاطفي.



 

الباحثة المختصة
حوراء الأسدي


تحدث معنا
يمكنكم التواصل معنا من خلال التحدث بشكل مباشر من خلال الماسنجر الفوري تحدث معنا