عظمة نعمة ذكاء الإنسان
2023/11/18
291

يُعد ذكاء الإنسان من أهم السمات التي تميّزه عن باقي الكائنات على وجه الأرض، إنها الميزة التي ساهمت في تقدّم البشرية ونموها على مرّ العصور، فالتطوّر الحقيقي للإنسان ليس فقط في تطوّر جسده ومظهره الخارجي، بل يكمن في تطوّر القدرات العقلية والثقافية التي يتمتع بها.

تطور القدرات العقلية:
يمتلك الإنسان قدرات عقلية استثنائية تمكنه من التفكير النقدي والابتكار والتعلّم والتكيّف مع البيئة المحيطة به..
وبفضل هذه القدرات استطاع الإنسان تطوير الأدوات والتكنولوجيا التي تسهم في حياته وتحسّن من ظروفه، فقد شهدت البشرية تطوراً هائلاً في مجالات مثل العلوم والتكنولوجيا والطب والهندسة، وكل ذلك بفضل القدرات العقلية المتقدمة التي يمتلكها الإنسان.


التفكير الابتكاري:
قدرة الإنسان على التفكير الابتكاري والإبداع تُعد من أهم عوامل التطوّر، إنها القدرة على رؤية الأشياء من زوايا مختلفة وتجاوز الحدود المعتادة لتحقيق تقدّم وتطوّر جديدين، من خلال التفكير الابتكاري، لقد تمّ ابتكار العديد من الاختراعات والاكتشافات التي غيّرت واقع الحياة البشرية، فالعقل البشري يبحث عن حلول جديدة للمشكلات ويسعى لتحقيق التقدّم في كافة المجالات.

الثقافة والتعلّم:
يُعد التعلّم واكتساب المعرفة من أبرز مظاهر التطوّر الحقيقي للإنسان، فبفضل العقل البشري يستطيع الإنسان تخزين المعلومات وتحليلها واستخدامها في حياته اليومية، حيث يعمل الإنسان على نقل المعرفة والثقافة من جيل إلى جيل، مما يؤدي إلى تراكم المعرفة وتطوّر الحضارة.
إن التعلّم المستمر واكتساب المعرفة يمنحان الإنسان القدرة على التفاعل مع التغيّرات ومواجهة التحديات بفعالية.. لذا ينبغي على الإنسان أن يستخدم هذه القدرات بشكل إيجابي ومسؤول لتحقيق التقدّم والتطوّر المستدام، وأن يعمل على تعزيز التفاهم والتعايش في مجتمعه وعالمه بأكمله، فذكاء الإنسان هو ثروة حقيقية يجب الاستفادة منها لصالح الجميع ولمستقبل أفضل للبشرية.

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: نشرة الخميس (نشرة أسبوعية ثقافية تصدر عن قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة)/ العدد 956.
الشيخ حسين التميمي 

تحدث معنا
يمكنكم التواصل معنا من خلال التحدث بشكل مباشر من خلال الماسنجر الفوري تحدث معنا