آداب اليوم
2020/12/03
465

عوِّد نفسك على الاستيقاظ باكراً، وإن كان هذا مجهداً في بادئ الأمر.. صلِّ ما أوجبه الله تعالى عليك، واتبع ذلك بما تيسر من ذكر ومناجاة.
قم بما اعتدت عليه من حركات رياضية، واغتسل قبل السابعة (وهذا يختلف من فصل إلى آخر تبعاً لشروق الشمس).

إذا كنت طالباً أو تلميذاً أو مشتغلاً في حقل ثقافي أو كاتباً.. فلا تفوّت ساعات الصباح الأولى فإنها الأكثر إنتاجاً.. ولا تكثر من طعام الإفطار بشكل يؤثر على نشاطك.
احرص على أن لا تخرج من المنزل إلا وأنت على وضوء، وليكن مقصدك وعملك مبرمجاً بأوقات معينة واضحة غير مضغوطة، وليكن لك وقفة مع الصحافة اليومية، فإن كنت معنياً مباشرة بالحقل الاجتماعي أو السياسي، فلابد لك من الإطلاع مفصلاً على الأخبار والأحداث والتحاليل والمعلومات الصحفية قبل أي اجتماع أو لقاء أو احتكاك بالناس.

وإن لم تكن كذلك، فلا بأس بنظرة سريعة تصفحاً، تاركاً التفاصيل لوقت آخر (بعد الظهر أو المساء).
تهيأ لوقت الصلاة قبل موعدها.. فإذا دخل فلا تؤخرها أبداً.

الراحة بعد الغذاء تختلف بحسب الأشخاص والعادة والفصول وطبيعة العمل.
اجعل وقتاً يومياً للمطالعة، ولا تترك ذلك (للظروف) أو (الفراغ)، فالمطالعة ليست تسلية للبطالين.

حدد أوقاتاً أسبوعية لتزور أقاربك واصدقاءك، وتواصل معهم؛ لتكون على بينة واطلاع على أحوالهم، وما يمرون به من ظروف، ومقدار ما يمكنك أن تساعد به إذا استطعت ذلك.
تابع أكثر من نشرة أخبار مسائية؛ لتفهم بدقة ما يجري حولك، واحرص قدر الإمكان على النوم باكراً، ولا تسهر إلا لسبب وجيه.. ولذلك آثاره الروحية والفكرية والصحية.


 

 

 

 

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: صحيفة صدى الروضتين/ العدد 291.اللجنة الاجتماعية.

تحدث معنا
يمكنكم التواصل معنا من خلال التحدث بشكل مباشر من خلال الماسنجر الفوري تحدث معنا