قدوم مولود جديد سبب لي المشاكل
2024/04/13
199

السلام عليكم.. ابنتي كانت طفلة اعتيادية وعمرها ثلاث سنوات ولكن بعد ولاتي طفلة ثانية تغيرت جدًا وأصبحت عدوانية تقتنص الفرص لإيذاء أختها وضربها، مضى عام على ولادتي الطفلة الثانية ومع المحاولات العديدة للتقريب بينهما ومعاملتي للكبرى معاملة خاصة كي أشعرها أن محبتي لها لم تتغير إلا أن محاولاتي باءت بالفشل، هل من حلول ثانية؟ 

 

الإجـــابة:
السلام عليكم ورحمة الله، حياكِ الله أختي العزيزة فيما يخص مسألة الغيرة بين الطفل الأكبر والمولود الجديد هي مسألة جدًا طبيعة لاسيما في الأيام الأولى لولادة الطفل، إذ انه يشعر بأن الحظوة والاهتمام والرعاية والدلال التي كان يحظى بها سرقت منه من قبل المولود الجديد بين عشية وضحاها لذا ليس من السهل عليه تقبل الأمر والتفاعل معه، لذا يتطلب تهيئة وتمهيد قبيل الولادة كي يتهيأ نفسيًا لتقبله.. مثلًا تخبريها أنها ستحظى بأخ أو أخت جديدة تشاركها اللعب والمرح... وهذه بعض النصائح النافعة إن شاء الله:

١- من الضروري أن تشعر أن الجميع حولها يهتم بها ويحبها كالوالدين والأقرباء من الخالات أو العمات وغيرهم، فالاحتواء الأسري له دوره في رفع ثقتها بنفسها. 
٢- ينبغي عليك أن تخصصي وقتًا تفاعليًا معها قدر الإمكان ولو ساعة في اليوم، مثلًا أن تلعبي معها أو تحكي لها القصص أو تشركيها في أعمالك.
٣- إشراكها في تحضير احتياجات الرضيع أمر مهم وهذه خطوة ممتازة لتقليل الفجوة بينهما.
٤- السماح لها بلمس أختها ومداعبتها وحملها تحت إشرافك. 
٥- إن حصل معها نوبات غضب كما هو الغالب فاسعي لاحتوائها وتهدئتها.
٦- دعيها تعبر عن نفسها وتستعرض إنجازاتها، فإن ذلك يشعرها بالأهمية إذا ما قوبلت بالثناء ريثما تتقبل فكرة وجود شريك لها وبعد ذلك حاولي أن تقللي من مسألة مدحها لنفسها لئلا تتأصل حالة الغرور بداخلها.

 

 

الباحثة المختصة
حوراء الأسدي

تحدث معنا
يمكنكم التواصل معنا من خلال التحدث بشكل مباشر من خلال الماسنجر الفوري تحدث معنا