لا تخسر ابنك المراهق
2024/03/06
318

إن المراهقة هي مرحلة مهمة في حياة الشباب، حيث يواجهون تحديات جديدة ويتطورون نفسياً واجتماعياً، ويتمتع الشباب المراهقون بالطموح والنشاط، ولكنهم في الوقت نفسه يحتاجون إلى الإرشاد والقيادة الصحيحة لمساعدتهم في تحقيق أهدافهم ونجاحهم.

يعتبر الاحتراس من فقدان ابنك المراهق للتواصل المثمر واستقرار علاقتكما أمراً مهماً، فمن الضروري تجنب بعض السلوكيات التي قد تؤدي إلى هذا الفقدان، لذا إليك بعض النصائح المهمة:

1- احترم شخصية ابنك واستمع إلى آرائه ورغباته، وتعامل معه بأسلوب إيجابي ومحترم يشجّعه على التواصل معك.
2- لا تركّز فقط على أخطائه، بل اهتم كذلك بإيجابياته ونجاحاته، واحتفل بتحقيقه الأهداف واعترف بجهوده.
3- استخدم الحوار بدلاً من الانتقاد، ابحث عن فرص ليتعلّم من أخطائه بدلاً من خلق أجواء سلبية.
4- تواصل معه كصديق، ولا تحرمه من أصدقائه وشركائه في التجارب الشبابية.
5- تجنّب استخدام العنف النفسي أو الجسدي، فهذه الأساليب قد تؤدي إلى انعدام الثقة وشعوره بالاحتقار.

باستخدام هذه الإرشادات والبناء على علاقتك بابنك، يمكنك تعزيز صلتك به وتجنّب فقدانه، وتذكر أن تبني منزلاً من الدعم والمودة ليجعله يشعر بالأمان والاحترام.

يجب فهم أن المراهقين يمرّون بتغيرات جسدية وعقلية هائلة، وقد يشعرون بالحيرة والضغط من جرّاء تغييرات تقلّبية في اكتشاف هويتهم الثقافية، وتحديد أهدافهم في الحياة، فهم يحتاجون إلى احتضان إرشادي ونصيحة تلازم مسيرتهم حتى يستمعون إليها ويسلكون طريق الاطمئنان.

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نشرة الخميس/ نشرة أُسبوعيةٌ ثقافيةٌ (مجانية) تصدر عن العتبة العباسية المقدسة/ العدد 972.
الشيخ حسين التميمي


تحدث معنا
يمكنكم التواصل معنا من خلال التحدث بشكل مباشر من خلال الماسنجر الفوري تحدث معنا