التربية الاقتصادية والمالية
2024-02-21 12:00:00
298

على أولياء الأمور أن يعلموا الأبناء على أهمية التربية الاقتصادية ودور المال الإيجابي والسلبي ومن الضروري السعي في إصلاح برنامج تخصيص الأموال وإنفاقها، بحيث يتم اجتناب الإسراف والتبذير.. 

إن تعليم الأبناء على هذه المسالة لا يعني إعطاهم الحرية في التصرف بالمال بوقت مبكر ولكن هو فن اجتماعي سيحتاجون إليه في مرحلة عمرية معينة من حياتهم سيحتاجون الى معرفة وخبرة مالية ليحسنوا التصرف بالمال مستقبلا أو بمجرد حصولهم على المال مثل العيديات أو حتى مصروفهم اليومي رغم أنها قد تكون مبالغ قليلة لكنها ذات قيمة كبيرة في نفسه لأنها تخصه فلذلك إعطائة كمية من الملاحضات الغير مباشرة كأن تقول الأم لأبنائها لو كان لدي المبلغ الفلاني لفعلت به كذا وادخرت كذا.. فهذا سيكون بالنسبة له تدريب بشكل غير مباشر فيلتقطه عقله الباطن وسيعمل به لا شعوريا وسيعطيه فكرة عن التصرف بالأموال التي يمتلكها دون أن يرفض أو يعاكس النصيحة المباشرة فالأطفال في أول أعمارهم لا يحبون التوجيه وهذا شيء ملموس وواضح هذا سيساعدهم على استثمار الأموال في مصلحتهم فالمال والثروة بطبيعة الحال رصيدٌ للفرد والمجتمع على حد سواء..
بعبارةٍ أخرى: إن المال قَوامٌ عليهما، والخطابات القرآنية في هذا المجال جاءت بصيغة الجمع أي عليك أنت الأم أو الأب تقع مسؤلية التعليم والتدريب في هذا المجال.
 

ماهي الوسائل التي من خلالها يمكن تعليم الأبناء إدراة المال بشكل يتناسب مع كيمته القليلة ليكون ذاو فائدة كبيرة؟ 
من الوسائل التي يجب اتباعها من قبل أولياء الأمور على حد سواء هي إنشاء صندوق الادخار داخل المنزل أو صندوق للصدقة ووضع الأموال به وإدراج فكرة مهمة جدا في أذهان الأبناء وهي أن الصدقة طريق من طرق توسعة الرزق وإكثار المال وهذا سيجعلهم يستشعرون أهمية مساعدة الآخرين واستشعار الأخوّة في الإسلام وسيساعدهم أيضا على تقوية الجانب الإنساني عندهم الذي أكد عليه الدين الاسلامي.

كذلك من الأساسيات تقوية شعوره بأهمية ترشيد النفقات من خلال تدريبه على صحة أسلوب الإنفاق  وطريقته والحوار حول موضوع الإنفاق في سبيل الله  ومحاولة تعويده وتعليمه على مسألة الكسب الحلال من خلال ممارسة مهنة أو حرفة معينة كما ذكرنا في حلقات سابقة بما يخص التربية المهنية كالتطوير المهني ومساعدته ودعمه وإبداء الإعجاب بأعماله مهما كانت بسيطة وإبداء الرغبة بشرائها أو امتلاكها لإعطائه رصيد من الحماس وتعويده أيضا على المعاملة وتكليفه بشراء مقتضيات المنزل أو شراء حاجاته الخاصة به بنفسه ليعرف قيمة المال والصرفيات وبهذه الطريقة سيكون عنده حكمة وتدبير في استخدام المال لكونه سيعرف قيمته من خلال التعامل به.. كما وتعليمه الأمانة مع الله بالدرجة الأولى ومع نفسه وفي التعامل مع الآخرين. 

ما هي النشاطات التي تساعد الأبناء على الاعتماد على أنفسهم في صرف الأموال الخاصة بهم؟ تتناسب هذه النشاطات مع الأطفال لمن هم تحت سن الدراسة وهي أمر ممتاز لترسيخ المبادئ الأساسية للمال لديهم، فمثال على ذلك وكنشاط أسري ممتع  يزيد من وطادة العلاقة العائلية ويخرج العائلة من جو الملل في العطل قومي بعمل معرض داخل المنزل لبيع منتجاتهم وبالاستطاعة أن يكون بزار جماعي لعائلة كبيرة مع أبناء أعمامهم أو أخوالهم ليكون أكثر عدد وبمنتجات متعددة هذا سيساعدهم على أن يتصرفوا بأموالهم بحكمة ويصب في مصلحتهم ببيع الأشياء الزائدة عن الحاجة أو التي لا يتم استعمالها، ويقوم الكبار بالاشراف على هذا المعرض للمساعدة إذا كانت هناك حاجة وتكون التسعيرات للأغراض مناسبة لمقدرتهم المادية  فنخرج بنتيجة جميلة ومرضية لأنهم سيتعلمون الشراء وانتقاء البضائع، وأيضا البيع وطرقه، كذلك خبرة رياضية بالجمع والطرح، وتعويدهم على الكسب والعمل منذ الصغر، وسنخرج بالنتيجة الأهم بالنسبة لأعمار الأبناء وهي أنهم استمتعوا بالأرباح.

 

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: إذاعة الكفيل - برنامج غمار تربوية - الحلقة السابعة - الدورة البرامجية 77.



 

تحدث معنا
يمكنكم التواصل معنا من خلال التحدث بشكل مباشر من خلال الماسنجر الفوري تحدث معنا