الألعاب الإكترونية بين الاعتدال والإدمان
2024-01-28 06:15:00
273

إن الإكثار من ممارسة الألعاب الإلكترونية يؤدي إلى مشاكل عديدة على الأطفال والمراهقين إذا ما أدمنوا تلك الألعاب منها مشاكل صحية واجتماعية ونفسية مثل:

 

  • الإجبار على اللعب حتى تنتهي اللعبة.
  • تقلب المزاج بين الفرح والحزن.
  • تقلص الخيال.
  • ضعف الثقة بالنفس والإحباط والقلق والاكتئاب والعصبية والغضب والعنف.
  • قمع العواطف السلبية كالحزن والخوف.
  • عدم القدرة على المواجهة.
  • صعوبة التحكم بالوقت لدخول معظم الألعاب في مستويات كثيرة.

 

أما المشاكل الصحية فيمكن ان نوجزها مستمعتي الكريمة بما يلي :

    1 - آلام الرأس والصداع.
    2-  آلام الرقبة والظهر وآلام المفاصل وعدم القدرة على الوقوف بشكل صحيح.
    3- مشاكل الجهاز الهضمي والقولون العصبي.
    4-  قلة النوم والأرق.
    5- الإجهاد والتعب.
    6- التهاب الأوتار والعضلات في اليد والرسغ والساعد بسبب استخدامهم لفترات طويلة.
    7-  مشاكل في الرؤية والذي قد يؤدي إلى ضعف التركيز.
    8- زيادة الوزن بسبب عدم الحركة لساعات طويلة، أوالنحافة بسبب الانشغال عن الأكل باللعب.
    9- شحوب البشرة وتكون الهالات السوداء أسفل العين بسبب طول السهر.


الحل النهائي لإدمان الالعاب الالكترونية: 

إن إدمان الألعاب الإلكترونية ليس مخدر يحتاج إلى علاج بالحقن والأدوية فهي لا تدخل في الجهاز العصبي ولا في الهرمونات والتي تسوجب التدرج لتعويض المادة التي تنقصه في المخ، والمربي الذي يبحث عن العلاج بالأدوية هو انهزامي لا يتحمل مسئولية رعاية ابنه.

تجعل الألعاب الإلكترونية الطفل يميل إلى العزلة الاجتماعية والانطواء على نفسه، مما يؤثر سلباً على نموه الفكري والشخصي والاجتماعي، فهو بدلا من الجلوس أمام شاشة التلفاز مع العائلة أو يتبادل أطراف الحديث معهم، يذهب لممارسة الألعاب، وبذلك يفضل اللعب على الحديث مع العائلة، وهذا ما استقصيناه من خلال حلقتنا لهذا اليوم مستمعتي الفاضلة، فلذا ولأجل عيون ابنائنا وسلامة أنفسهم فكريا وصحيا واجتماعيا ومن كافة الجوانب علينا الاهتمام والانتباه لهم كي لا يقعو ضحية الألعاب الإلكترونية.

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: إذاعة الكفيل - برنامج لعيون الورد- الدورة البرامجية 76 - الحلقة العاشرة.

 

     

     

تحدث معنا
يمكنكم التواصل معنا من خلال التحدث بشكل مباشر من خلال الماسنجر الفوري تحدث معنا