العمل الانساني وقضاء حوائج المؤمنين يدفع البليات ويباعد الكوارث
2021/01/22
149

يعد العمل الإنساني النابع قلباً وقالباً من القلب السليم والعقل المدبر الذي يؤكد على نمو الإنسان بعيداً عن الرياء وإنما الهدف الأسمى لذلك هو رضى الله سبحانه ورضى أولياءه وعباده الصالحين في الأرض، لذلك أكد سبحانه في آيات عديدة في القرآن الكريم على ضرورة تغيير الأنفس باتجاه سليم لكي يُغير الواقع السئ الى واقع افضل وامان واقتصاد ممتاز وسعادة أبدية حيث قال سبحانه وتعالى (لا يُغير الله مايقوم حتى يُغيروا ما بأنفسهم) حيث يقصد في ذلك وحسب البحث عن التفاسير بتمعن لهذه الآية الكريمة أن الله يقوم بتغيير كل شيء نحو الأفضل اذا اتجه الإنسان بالإيمان الكامل المتكامل وليس الايمان ببعض ويترك البعض الآخر الذي هو من الله أي أن الأمة التي تؤمن بمئة وأربعة وعشرين ألف نبي فضلاً عن الايمان بكافة الكتب التي أنزلها الله سبحانه وهي الفرقان والإنجيل والتوراة والزبور، والايمان بالنبي مُحمد وآله الطيبين الطاهرين الذين أيضاً نَصَبَهُم الله من الأئمة المعصومين كما قال سبحانه وتعالى في سورة المائدة(يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة) أي لا يمكن أن يستجاب دعائكم ولا تأمنون ولا تكون حياتكم أفضل ولا تنجون إلاّ من خلال وسيلتي اليكم وهم أولئك الصالحون الانبياء وآل النبي مُحمد (صلى الله عليه وآله وسلم) ولا تكونوا كالذين من قبلكم من الامم الذين قتلوا الانبياء وأولاد الانبياء ومن بين اولاد الانبياء هو الامام الحسين بن علي بن ابي طالب (عليه السلام) وأولاده وأخيه أبا الفضل العباس حامل اللواء ساقي عطاشى كربلاء وجدير بالذكر أن الأحاديث كما قال النبي محمد صلى الله عليه وآله بأنه حتى جبرائيل لما سأله النبي محمد لماذا سُميت بهذا الاسم جبرائيل فقال الأمين جبرائيل من خلال سقايتي للماء واعطاني ربي مهام املاء الانهر والبحار وتحريك الرياح والزلازل والرعد والجبروت وبطلب مني أن اسفي الماء إلى كافة العالم لأن الله تعالى يجعل صاحب السقاية للماء الى البشرية في أعلى درجات وخاصة في المكان الذي يصعب فيه ايصال الماء وبهذا تميز النبي موسى كذلك لما علِمَ درجات الجهاد في سقاية الماء عندَ الله وكذلك نكمل هنا وتتطرق الى أعلى درجات السقاية للماء ومعها جهاد وقتال والتي انفرد بهذه المنزلة ابا الفضل العباس بن علي بن ابي طالب عليه السلام حيث كان إيمانه المتكامل والجهاد وبحرا" لاهبا" ومعه سقاية الماء بعناء وتحمل مسؤولية ووفاء مُطلق وأصبح مدرسة للوفاء والأخاء الصادق من القلب الى القلب سرا" وعلانية لابُد أن تتجه الأنفس الايمان بآل بيت النبي مُحمد ومنهم أئمة المسلمين الاثنى عشر ومعهم ام الحجج الاطهار فاطمة الزهراء التي بكسر ضلعها انكسر العالم وعَمت البليات هنا يقول الله في كل زمان بهذه الآية الكريمة (لا ينال عهدي الظالمين) أي الذين اعتدوا على آل بيت النبي ومن حافظ على نهجهم من العلماء الذين يخشون الله والذين كما تابعنا أكد عليهم الله في سورة التوبة الآية ١٢٢ والتي يُسمي العلماء النذراء الذين يُنذروا ويُحذروا قومهم لعلهم يحذرون أي يوجهونهم ويعطون التحذير نحو المخاطر وهم صمام الأمان للبلاد والعباد وضرورة رجوع الناس إلى العلماء الفقهاء المحافظين على نهج المعصومين عليهم السلام في عهد الغيبة الكبرى لذلك عندما تؤمن بوجود مرجعيتنا الكريمة ووكلائها بهذا آمنا ايضا" بالكتاب السماوي الكريم القرآن الكريم الذي أكد بعشرات الآيات التي أكدت على احترام العالم الرباني ذو الايمان الكامل والذي يحقن دماء المسلمين ويتصدى المخططات الصهيونية والاستعمارية والظلم واحترام العلماء الذين يُوحدون المسلمين ويرفضون الظلم الذي وقع على الأربعة عشر المعصومين عليهم السلام ويرفضون الظلم في كل زمان لهذا نصيحتي أن تنهض الأمة بايمانها الكامل بالمرجعية الدينية في النجف الأشرف والايمان بكافة المعصومين الأربعة عشر من النبي واهل بيته الاطهار والايمان بالتقوى ليس على أساس اللون والشكل وليس على أساس القومية والفئويات الضيقة والطبقية وليس على أساس اللغة، وعند ذلك تخرج الأمة من سباتها وتنهض ومما يسعد ائمتنا وخاصة الامام الحجة المنتظر(عجل الله فرجه) يدعو الله لنا بالخير والنصر ويرضاه يرضى الله عندما نكون جميعاً في خندق واحد ومصير واحد ويواسي أحدنا الآخر ولا يكون متشمتا" على أساس مادي أو طبقي أو تفاخر بالاموال والاولاد .

 

 

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: صدى الروضتين(
صحيفة عامة مستقلة نصف شهرية تصدر عن قسم الإعلام في العتبة العباسية المقدسة)/ شعبة الإعلام-العدد376.

 الصحفي توفيق علي لفتة

 


تحدث معنا
يمكنكم التواصل معنا من خلال التحدث بشكل مباشر من خلال الماسنجر الفوري تحدث معنا