رياض الأطفال ودورها في تعزيز الكتابة والقراءة لديهم
2022-02-18 09:22:16
170

هذه المرحلة تعد من المراحل المهمة لدى الأطفال من خلال إكسابهم قدرة إستيعابية كبيرة وكذلك النضوج الفكري لدى الأطفال خاصة المرحلة التمهيدية وكل هذا يسهم في تطور الكتابة والقراءة ودمج الكلمات لدى الأطفال وهو ما سيتم التركيز عليه:

 بداية وقبل كل شيء كيف يتم من الأساس إستثمار مرحلة الطفولة المبكرة في تنمية مهرات الأطفال المختلفة وبالأخص الكتابة والقراءة ؟؟
أجابت الباحثة الإجتماعية الست مائدة الدوركي ان هذه المرحلة تعد مرحلة ذهبية في حياة الطفل لأنها من أهم مراحل النمو اللغوي للأطفال كما أن الطفل في هذا العمر يكون على درجة كبيرة من الإستعداد لمختلف النشاطات ومنها اللغوي بالتأكيد.

في حال متابعة التاريخ نجد أن النبي محمد (ص وآله) قد تم إرساله الى البادية في مرحلة عمرية مبكرة من عمره لتعلم اللغة الفصيحة الصحيحة كذلك الفروسية وغيرها من النشاطات آنذاك إذا نحن نأخذ أهميتها الموجودة ضمن إسلامنا الحنيف من هذا المنظور.

كذلك تعليم الطفل بخطوات متتابعة وتأني دون التغاضي عن أمر  أو خطوة هامة للطفل نفسه الذي من شأنه تشويش الطفل وجعله غير قادرا على الإستيعاب السريع  لكل ما يدور من حوله مثل الكفاءة اللغوية والنطق غير السليم في كلام الطفل.

 خوفاً من حصول تأخر في إستيعاب كافة المهارات نجد أنه من الأخطاء الشائعة الضغط بصورة كبيرة على الطفل من قبل الآباء والأمهات فما هو الحل دون اللجوء لمسألة الضغط؟

الكتابة والقراءة هي مهارة يجب جعلها قريبة على قلب الطفل خلال مرحلة الرياض قبل جعلها إلزاماً خلال مرحلة المدرسة حيث ان مرحلة رياض الأطفال يجب أن تتسم بالحرية وكذلك الأريحية من ناحية الطفل حتى ينجذب الطفل ويبدأ برغبة من نفسه في التعلم، كذلك مسألة المقارنة وهي شر ما قد يتعامل به الأهل مع أطفالهم لا تؤدي فقط الى نتائج سلبية في تقدم الطفل في التعلم بل تمتد آثارها السلبية على نفسية الطفل وشخصيته في المستقبل.

معاملة الرياض كمنفى للطفل وخلاص الأم من طفلها لمدة عدة ساعات على الأقل من أفدح الأخطاء التي من الممكن أن يرتكبها الأهل، فهذا الامر يجعل الطفل بالفعل يعامل الرياض كمنفى له ويأبى تقبل أي شيء وارد منها.

 كذلك من الضروري التوقف عند مسألة المعلمة وكيف من الممكن تؤدي المعلمة نشاطات أو فعاليات تؤثر بفكر الطفل فيصبح تعلمه بشكل أسهل ؟؟
المعلمة هي مفتاح التربية والتعليم لما قبل المدرسة فهي التي تهيئ المكونات السليمة للوصول الى مرحلة الدراسة حيث يجب أن تكون أم حنون وحب كبير وصديقة للأطفال وقابلية على الصبر  والتحمل لتجعل الطفل يشعر بالاطمئنان لها كذلك تناسق بين حركة يدها وجسمها مع كلامها  عندها تستطيع إيصال أصعب الأمور بسهولة كبيرة، أيضا يجب أن تكون لها القدرة على فهم إحتياجات الطفل على إعتبار إختلاف بيئات وظرف وأوضاع الأطفال.
 كيف يمكن للمعلمة أن تتخلص من حالة الملل السريع لدى الأطفال؟

تبعاً للوقت الحالي هناك الكثير من الامور التي بإمكاننا إستخدامها لخلق طرق جديدة للتعليم والتفكير والتخيل ومساعدة الطفل على إستخدام حواسه الخمسة وإحتوائها بنفس الوقت.  

 تنمية التعبير واللغة عند الاطفال هو أمور ضروري لربما قبل الكتابة والقراءة كذلك من مشاكل وصعوبات لغة الأطفال التأتأة التي يمكن أن تختفي بمجرد دخول الأطفال الى الرياض وعلى وجه الخصوص عند إيجاد معلم أو معلمة مهتمين به محتضنين له، فما هو السبب ؟؟
بهناك الكثير من المشاكل المختلفة التي تعترض نطق الاطفال في هذه المرحلة العمرية ولكن بالنسبة لتطور اللغة عند دخولهم الى الرياض مع المعلمة هناك ميزة الإنصات وكذلك الترديد بالتأكيد هناك التي تختفي بمرور الوقت وهناك مشاكل صحية من واجب المعلمة أن تنصح الأهل في حال عدم إنتباههم بمراجعة الطبيب فيما يخص المشاكل اللغوية إن تزايدت أو خرجت عن السيطرة وبإمكانها معرفة هذا الأمر من خلال خبرتها وتجاربها المتعددة.

 ما هو دور الأم بخصوص دعم وتشجيع الطفل لوصول مرحلة الرياض بحيث يكون الطفل واثقاً بنفسه؟

للأم دور كبير في هذه المسألة ونكاد لا نبالغ حين نقول أنها الأساس ولكن مع شديد الأسف نجد الكثير من الأمهات لإمتلاكها أطفال كثر بنفس العمر أو إمتلاكها طفل صغير أو وظيفة وغيرها من الأمور التي تجد فيها تبريراً لإهمالها الطفل وعدم امتلاك وقت لقضائه معه والحال أن هذا الوقت هو حجر الأساس الذي تبنى عليه حياته من شخصية وعادات وسلوكيات وأن هذه التربية أم من كل الأمور الثانوية الباقية، وحتى الأطعمة التي يتناولها الطفل فلإنشغال الأم الكبير نجدها تعمل على تقديم المأكولات السريعة التي تضر ولا تنفع بنمو أطفالنا الأعزاء.

أو نجد أيضا الكثير من الأمهات اللواتي يعددن الأطعمة الصحية والملبس الراقي أي الناحية المادية من حياة الطفل ولكن مع نقص كبير من الناحية المعنوية، ونلاحظ أن هؤلاء الأطفال يفتقرون الى الحديث المتبادل مع أغلب المحيطين هم وعلى وجه الخصوص الأم ولا يتحدث معها سوى عن احتياجاته المادية من طعام وشراب والالعاب، كذلك صفة التساؤل والفضول المحمود وحب الإستطلاع  لعدم وجود شخص يسأله من الأساس  ولأن الأهل لم يبادروا ويشجعوا على طرح الاسئلة.

وأضافت مدربة التنمية البشرية الست حوراء كريم حول موضوع مهارات الكتابة لدى الأطفال خلال هذه المرحلة بأن للمهارات عدة أساليب وقدرات ومنذ بدايات عمر الطفل يكون أهم الشخاص لديه هم الأب والأم على وجه الخصوص وبعدها في رياض الاطفال وكذلك المدرسة يكون المعلم الذي يعمل على تنمية هذه المهارات وكذلك إكتشاف المزيد من المواهب والقدرات لديه.

تتسلسل المهارات لدى الأطفال خطوة بخطوة من نطق الحرف بشكل صحيح بعدها دمج الأحرف، ثم كتابة الكلمات كاملة، كذلك تكوين الجمل من ثم التعامل مع قواعد اللغة العربية كل هذه المراحل تعتمد على قدرات الطفل التي بالعادة تكون كبيرة فقط ساعدي طفلك أيتها الأم الفاضلة وكوني بجانبه شجعيه وإكتشفي مهاراته وقدراته معه لخلق قائد صغير .

 

 

 

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: برنامج قبل سن الدراسة-الحلقة الثانية- الدورة البرامجية 59.

 


 

تحدث معنا
يمكنكم التواصل معنا من خلال التحدث بشكل مباشر من خلال الماسنجر الفوري تحدث معنا

فقاعة

2022-05-27