ابنتي تكره الحجاب
2022/07/26
235

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، إبنتي تكره إرتداء الحجاب بحجة أننا أجبرناها على إرتدائه، لكننا لم نجبرها بل كنا قد أرشدناها فقط ونصحناها وهي إرتدت الحجاب من تلقاء نفسها، لا أعرف كيف أتصرف معها، إنها مشكلة كبيرة بالنسبة لي، كيف أتعامل معها وجزاكم الله خير الجزاء. 

الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أختي العزيزة، بما أن ابنتك لازالت في مرحلة مبكرة فاتخذي من أسلوبي(التقليد والتلقين) عاملين أساسيين في تحبيب هذه الهوية الإسلامية وغرسها في نفسها وذلك من خلال طرح مفهوم الأسوة إبتداء من عفاف السيدة الزهراء كمفهوم أعلى، وذكر بعض النماذج الحاضرة في الذهن، مثلا(إذا رأيت في محيطك العائلي فتاة ملتزمة بالحجاب الشرعي فاشيري إليها وإجعليها تقلدها) ولا يقتصر الأمر على ذكر المفاهيم المعنوية بل حبذا من ذكر بعض الأمثلة الواقعية، مثلا أن تأتي لها بوردة منزوعة الأوراق وآخرى ممتلئة ودعيها تختار الأفضل أو ثمرة موز مثلا بلا قشرة وأخرى مع القشر وغير ذلك من الأمثلة التي تجود بها مخيلتكِ، هذا فيما يخص العنصر الأول وهو التقليد أما العنصر الثاني الذي لايقل أهمية عن الاول وهو عنصر التلقين، فكلما كررتِ على مسامعها ضرورة الحجاب وأهميته مع التنوع والتفنن في ذكر الأمثلة كي لا تحصل حالة الملل، كلما كان أثبت في الذهن وأكثر فاعلية، كذلك من خلال الأنشطة التفاعلية كأن تطلبي أن ترسم فتاتين الأولى محجبة والأخرى لا، ودعي لها الخيار أيهما أجمل، أو أطلبي منها أن تخيط للّعبة التي بحوزتها حجابا حسب ذوقها وغير ذلك من الأساليب التي لها وقع أبلغ من الكلام الخالي من المحاكاة، ونسأل الله لكِ التوفيق وتيسير الأمور وجعل ما تسعين إليه ثقلًا في ميزان حسناتكِ. 

 

 

 

الباحثة المختصة

حوارء الأسدي

 
تحدث معنا
يمكنكم التواصل معنا من خلال التحدث بشكل مباشر من خلال الماسنجر الفوري تحدث معنا