إبني أتعبني
2022/05/30
187

السلام عليكم.. في البداية أود أن أشكركم لفتحكم هذه النافذة لنفع الأسرة المسلمة، وبعد..مشكلتي هي أن إبني الكبير هو الطفل المدلل بالنسبة لوالده، في البداية كنت سعيدة لأن والده يحبه ويعتني به، لكن للأسف أصبح إبني ينفعل بسرعة ويتشاجر مع إخوته بإستمرار، وعندما أحاول التحدث معه لأشرح له أن هذه السلوكيات سيئة، يمنعني زوجي من ذلك، لا أعرف كيف أتصرف معه، أرجوكم ساعدوني.

الإجابة: 

 عليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أختي العزيزة كما ذكرتِ فإن من أهم عوامل تسلط إبنك الكبير على إخوته هو تدليل أبيه المفرط له، إضافة إلى كونه الأكبر بينهم جعل منه شخصاً متسلطا، لذا يمكنك ترويضه شيئاً فشيئاً على الحدّ من تصرفاته تجاه إخوته ببعض الخطوات:

 

1- لا تعودي إبنك على إجبار إخوته على ما يريده هو ودون أخذ رأيهم، وهذا ليحترم رأي الآخرين ولا يعتاد الإنفراد باتخاذ القرار.

2- إذا كان لديه أخت أو أخ أصغر منه إمنعيه من إهانته أو ضربه وهذا كي لا يعتاد على ظلم من هم تحته أو التحكم فيهم وفق رغباته.

3- إغرسي فيه الحرص على إخوته الصغار والسؤال عنهم وتفقدهم والتقرب لهم حتى يكون في المستقبل قريباً من زوجته وأبناءه حريصاً على جميع أمورهم.

4- عوديه على البذل ومشاركة إخوانة أو من يحتاج في ما يملك أو بعضه، كأن يشارك ألعابه أو طعامه حتى لاينشأ أنانياً محباً لنفسه.

5- إحرصي على أن لا يرى من أبيه موقفاً مستبداً أو أنانيا حتى لا ينطبع ذلك في قلبه ويقلده فيما بعد.

6- راقبيه أثناء اللعب مع الأصدقاء لتحددي ما السلوكيات التى تنقصه، إذا وجدته يرغب في فرض رأيه أو طريقته فى اللعب نبّهيه أن عليه أن يختار أو يقرر مرة وصديقه مرة ثانية، وهكذا.

7- إحذري أن تقولي له "لن يحبك أحد أو لن تجد أصدقاء إن بقيت هكذا".  

وبشكل عام فإن الحل لمشكلة الطفل المتسلط يبدأ بالتقرب من الطفل والحديث معه حتى تعرفي بماذا يشعر، وتحاولي أن تعلميه معنى الإحترام وحب الناس وكيف يمكنه أن يتحدث معهم بشكل هادئ ويحترم رغباتهم.

ولا أعتقد أن التعامل معه بهذه الطريقة يواجه ممانعة أو معارضة الأب، وفقكِ الله أختي الكريمة وبارك الله بمسعاكِ.

 

 

 

الباحثة المختصة
حوراء الأسدي

تحدث معنا
يمكنكم التواصل معنا من خلال التحدث بشكل مباشر من خلال الماسنجر الفوري تحدث معنا