كلمات خطيبي خلال جلسة التعارف دقت ناقوس الخطر لدي، فهل يحق لي أن أقلق؟
2022/05/20
159

السلام عليكم.. أود طرح مشكلتي التي تنص على ما يلي: أثناء جلسة التعارف أوضح خطيبي  بعض الأمور التي يريدها سارية في حياتنا المستقبلية بأنه إن تم التجاوز عليّ بالكلام أو المزاح من قبله أو عائلته فلا يحق لي الرد او الاعتراض مطلقا، فضلا عن عمل مختلف الأعمال في المنزل إن  طلبوا مني ذلك؟ فهل هذا الأمر طبيعي؟ وقبولي به صحيح؟


الإجابة:

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..أهلا بك في مركز الكفيل الأسري..
عزيزتي.. بداية ضعي في الحسبان  أن الأخلاق والدين هما شرط قبول الخاطب وهذه وصية رسول الله صلى الله عليه وآله، والمزاح بين الزوجين والأهل بحدود المعقول وبما يساهم في تلطيف العلاقة بين الزوجين وهذا بالتأكيد أمر طبيعي لكن مع الاحترام وعدم التجاوز بالكلام الجارح ولا ينبغي أن يكون بشكل مستمر مع أن لا يكون أمام الآخرين من ضيوف أو غيرهم.

كذلك تطوع الزوجة للقيام بالأعمال المنزلية وحسب ما تعودنا عليه التي تخص زوجها هو أجر لها عند الله يزيد المحبة بين الزوجين والعشرة الطيبة مع أهله فتصبح أم الزوج كأنها أم للزوجة ويكون التعامل بينهم بلطف فيه تسامح وتعاون واحترام وتقدير وبر  وتقبل كل ما يصدر منها بصدر رحب إذا لم يكن فيه ضرر .. فلا ضرر ولا ضرار في الإسلام، وهذه الحدود الشرعية والأخلاقية والعرف الاجتماعي السائد.

وختاماً عليك عزيزتي الأخذ بنصيحة رسولنا الكريم  (صلى الله عليه وآله) وإبقائها في ذهنك دائما:- "من ارتضيتم دينه وخلقه فزوجوه"..

 

 

الباحثة المختصة

مائدة الدوركي

 

 

 


تحدث معنا
يمكنكم التواصل معنا من خلال التحدث بشكل مباشر من خلال الماسنجر الفوري تحدث معنا