كيف نسعف المصاب بلدغة أفعى أو عقرب؟
2019/12/19
645

قد يتعرض الإنسان لعضة ثعبان أو أفعى ما يسبب سريان السم في الدم فتكون حياة المصاب مهددة، خاصة إن كان المصاب طفل أو كبار السن الذين تكون مناعتهم ضعيفة، فالأفاعي السامة منتشرة في كل مكان وتأثير سمها يتفاوت باختلاف أنواعها فالتعرف على نوع الأفعى المسببة للعض ضروري لإعطاء المصاب الترياق المضاد لسمها، ويكون الهدف من الاسعافات الأولية لمثل هذه الحالات هو إبطاء انتشار السم في دم المصاب ونقله للمستشفى في أسرع وقت ممكن.

كيف نقوم بإسعاف مصاب بعضة أفعى؟

-أبعد أو أقتل الافعى -إن تمكنت-، ثم خذها مع المصاب إلى المستشفى ليتعرفوا على نوع الأفعى.

-أطلب من المصاب عدم التحرك ولا تسمح له بالمشي.

-هدّئ من روع المصاب.

-لا تجعل الجزء المصاب فوق مستوى القلب.

-حاول غسل مكان العضة بالماء والصابون بالإستعانة بقطعة قماش وتجنب لمس الجرح بيديك دون حماية (إرتداء القفازات،انقل المصاب بسرعة للمستشفى وأبلغ الطبيب باسم الأفعى ووقت العض وهل أغمي على المصاب أم لا.


ملاحظة:

سم الحية الخفيف قد يقتل في بعض الحالات إن تجاوب معه الجسم بطريقة غير طبيعية في حالات كهذه تكون الصدمة أو النوبة القلبية هما سبب الوفاة لا السم نفسه.


لدغة العقارب:

العقارب عادة ما تختبئ تحت الحجارة وبين الصخور وتكثر الاصابات بسببها في فصل الصيف خصوصاً لدى وجب الاحتياط، و في لدغاتها مادة سامة تدخل مجرى الدم فتهدد بذلك حياة الإنسان، و قد تكون لدغاتها قاتلة للإنسان خاصة في حالة إصابة الأطفال وكبار في السن إذا كان رد الفعل التحسسي للجسم شديد ضد السم.

سنستعرض إن شاء الله مختلف أعراض لذغة العقارب، الإجراءات الأولية التي يجب اتخاذها وكذا طرق وسبل الوقاية من لدغاتها: 

أعراض لدغة العقرب:

في معظم الأوقات، تسبب لذغات العقارب إنزعاج وألم يقل تدريجياً، لكن في بعض الأحيان، يمكن أن يشعر الشخص بانزعاج وألم شديد، والذي يمكن وصفه على النحو التالي:

 - المريض يعاني من ألم، حرق، وخز، وإحساس بتنمل وتخدير في مكان اللدغة.

- ظهور احمرار طفيف والتورم حول مكان اللدغة.

تماماً مثل لدغة النحل، يمكن للمريض أيضاً تطوير رد فعل تحسسي ضد لدغة العقرب، والتي يمكن أن تكون في بعض الأحيان مهددة للحياة (الحساسية المفرطة).

قد يتطور رد الفعل التحسسي للجسم (الحساسية) ضد سم العقرب الشيء الذي يجعل المصاب تظهر لديه بعض الأعراض الخطيرة التالية: الشعور بالخدر في جميع أنحاء الجسم.

- صعوبة في البلع (عسر البلع)، ضبابية الرؤية، حركات العين غير المنتظمة، زيادة إفراز اللعاب.

نوبات صرع، القيء، صعوبة في التنفس، التعرق المفرط بسبب ارتفاع درجة الحرارة، زيادة دقات القلب، ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه.

الإسعافات الأولية للدغات العقارب:

- قتل العقرب إن أمكن وإبعاد المصاب عن مكان الخطر.

- تهدئة وطمأنة وعدم تحريك المصاب.

- إبقاء المنطقة المصابة ثابتة وأدنى من مستوى القلب لإبطاء انتشار السم.

-غسل جيد جرح اللدغة بالماء و الصابون.

- وضع ضمادة وفوقها كيس ثلج أو كمادات باردة لتخفيف الألم والتورم.

- في حالة إذا كان المريض يواجه صعوبة في البلع، وتجنب تناول أي طعام أو مشروبات يجب طلب سيارة الإسعاف للتوجه للمستشفى مع جلب العقرب إن أمكن لمعرفة نوعها.

ما يجب تجنبه أثاء تقديم الاسعاف لا تقم بامتصاص مكان اللدغة حتى لا يصيبك السم:

- لا تقم بالتشريط مكان اللدغة ففي الاغلب غير فعال وقد يؤدي لأعراض قد تكون خطيرة.

- لا تربط العضو المصاب حتى لا توقف الدم للأعضاء. 

- لا تستعمل بعض المواد كالحناء الغاز العسل.


 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: برنامج نبض الصحة - الحلقة الثامنة - الدورة البرامجية 47

تحدث معنا
يمكنكم التواصل معنا من خلال التحدث بشكل مباشر من خلال الماسنجر الفوري تحدث معنا